100%
تحميل...

حول الملتقى

توطئة

ملتقى ثقافي تنموي بمواضيع سنوية بدأ منذ خمسة أعوام بمشاركة أكثر من مائة جهة حكومية وأهلية بالمنطقة


موضوع الملتقى لعام ١٤٤٢ هـ

image


مقدمة

تقف المملكة اليوم بكل فخر واعتزاز على اعتاب مرحلة جديدة من توظيف النظم الذكية، والخوارزميات الرقمية، وتحليل البيانات الضخمة، واستخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في مدنها وعمل قطاعاتها لتصبح المملكة نموذجا رقميا رائد.

أن استخدام التقنية بشكل فاعل أمراً واقعاُ وملموساُ في المملكة في العديد من المجالات، فقد حققت المملكة تقدما كبيراُ في مؤشر التنافسية العالمية Global Competitiveness Index 2019 بمحور الاتصالات وتقنية المعلومات حيث قفزت ١٦ مركزا لتحقق المرتبة ٣٨ عالميا، كما حققت مكانة متخصصة بين أكبر الاقتصادات في محور الحوكمة التقنية لتحتل المرتبة الثالثة بين دول مجموعة العشرين G20.

إن المتتبع لواقع الاتصال وتقنية المعلومات يلاحظ دورها المركزي كلاعب أساسي في تواصل البشر مع بعضهم البعض وتغلغلها في حياتنا اليومية العملية والاجتماعية، وأصبح المواطن الرقمي اليوم هو المصطلح السائد في الكثير من المجتمعات. من هنا كان اهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بتخصيص موضوع ملتقى مكة الثقافي لهذا العام ١٤٤٢هـ تحت شعار "كيف نكون قدوة؟ في العالم الرقمي" لتحسين المهارات والسلوكيات التي تدعم التفاعلات الإيجابية مع الآخرين في العالم الرقمي، ولإبراز القدوات وتنمية المواطنة الرقمية في منطقة مكة المكرمة.


الرؤية

ريادة فكرية رقمية، وتطويرية لدعم الجهود الخدمية للمنطقة، في بيئة إبداعية محفزة


الرسالة

تقديم مبادرات تقنية إبداعية وبرامج رقمية تخدم أهداف الملتقى لهذا العام


الركائز الاستراتيجية لملتقى مكة الثقافي لعام 1442هـ

ساهم الملتقى في دوراته الأربع على تأصيل مفهوم القدوة وتطبيقاته في مجتمع منطقة مكة المكرمة حسب الدراسات العلمية السابقة، مستفيدًا من دعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان.

وخلال هذا العام، يستهدف الملتقى مفهوم القدوة وتطبيقها في العالم الرقمي لبناء السلوك الرقمي الصحيح وتنمية الخدمات الإلكترونية وزيادة فاعلية التواصل الرقمي في المنطقة. وعليه، وضع الملتقى في دورته هذه أربع ركائز استراتيجية:

image

أهداف ملتقى مكة الثقافي لعام 1442هـ

  1. تعزيز الاستفادة من التطورات الحديثة في الاتصالات وتقنيات المعلومات.
  2. بناء التواصل الإيجابي وإثراء المحتوى في الوسائط الرقمية.
  3. دعم استخدام الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني لتطبيقات تعزز "مكة الذكية“.
  4. تفعيل دور الجامعات والجهات ذات العلاقة لإكساب المهارات الرقمية الحديثة.
  5. أتمتة العمل لربط الجهات الحكومية بالمنطقة مع الإمارة إلكترونيا.

image

دليل الملتقى

تنزيل